محمد رمضان يصفع شابًا في الشارع بسبب هاتف محمول

ذات مصر

انتشر خلال الساعات الأخيرة مقطع فيديو للفنان محمد رمضان وهو يصفع شابًا مجهول الهوية في أحد الشوارع العامة، وسط تجمهر عدد من معجبيه. يظهر في الفيديو رمضان وهو منفعلًا بسبب رفض الشاب إعطاءه هاتفه، مما أدى إلى تصاعد الموقف وقيام رمضان بصفع الشاب بشكل مفاجئ.

ردود فعل الجمهور

 تباينت ردود فعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول الواقعة، حيث أعرب الكثيرون عن استيائهم الشديد من تصرف رمضان، مقارنين الحادثة بواقعة مشابهة للفنان عمرو دياب الذي صفع أحد معجبيه في حفل زفاف. أكد المنتقدون رفضهم لمثل هذه التصرفات من نجوم الوسط الفني تجاه جمهورهم، معتبرين أن استخدام العنف لتحقيق الشهرة أمر غير مقبول. من أبرز التعليقات: "هو بقي عادي أن كل مشخصاتي يضرب واحد من الجمهور علشان يركب الترند؟ .. الضرب بقا مستباح من الفنانين للشعب .. عجبهم الموضوع ... مهزلة".

دفاع البعض عن محمد رمضان 

وفي المقابل، دافع بعض من الجمهور عن تصرف رمضان، مرجحين أن الشاب ربما يكون قد سرق هاتفه أو حاول سرقة هاتف شخص آخر، مما يبرر رد فعل رمضان كدفاع عن النفس واستردادًا لهاتفه. جاءت بعض التعليقات المؤيدة: "يا سارق موبايل ويا صور حاجة محمد رمضان مش عايز يذيعها لأنه بيقوله هجيبو حاضر ... الشاب سرق تليفون رمضان ايه هياخده بالحضن ويبوسه ... ردة فعل طبيعيه اذا كان سارق الموبيل .. شكلو سرق منه للموبايل ولو حد سرق الموبايل منكم هتاخده بلحضن يعني ماهو رد فعلو طبيعي ... 100% سرقة".

تشبيه بواقعة عمرو دياب 

وأعاد بعض المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي تذكير الجمهور بواقعة صفع الفنان عمرو دياب لأحد معجبيه خلال حفل زفاف، مشيرين إلى أن تصرفات النجوم هذه تثير استياء الجماهير وتستوجب الاعتذار. طالب الناقد طارق الشناوي الفنان عمرو دياب بضرورة نشر اعتذار رسمي لجمهوره بعد صفعه الشاب، مشيرًا إلى أنه مهما كانت الظروف، لا يحق للفنان أن يصفع شخصًا ويهينه بهذا الشكل.

يبقى السؤال حول الأسباب الحقيقية وراء تصرف محمد رمضان والظروف المحيطة بالواقعة مفتوحًا للمزيد من التحليل والمتابعة.