الرئيس السيسي يستقبل رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ويناقش تطورات الأوضاع الإقليمية

ذات مصر

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السيد ويليام بيرنز، رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA)، والوفد المرافق له، بحضور اللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية.

وفي بداية اللقاء، قام رئيس الاستخبارات المركزية الأمريكية بنقل تحيات الرئيس جو بايدن إلى الرئيس السيسي، مؤكدًا على تقدير الولايات المتحدة للشراكة الاستراتيجية بين البلدين. وقد ثمن الرئيس السيسي هذه الشراكة، معبرًا عن استعداد مصر لمواصلة التشاور والتنسيق مع الولايات المتحدة في سبيل تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين والدوليين.

تناول اللقاء أيضًا تطورات الأوضاع الإقليمية، حيث تمت مناقشة آخر المستجدات في الجهود المشتركة للوصول إلى اتفاق للتهدئة ووقف إطلاق النار بقطاع غزة. أكد الرئيس السيسي موقف مصر الرافض للاستمرار في العمليات العسكرية بالقطاع، مشددًا على أهمية تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في وقف الحرب وتوفير المساعدات الإنسانية اللازمة لتخفيف الكارثة الإنسانية التي يعيشها الفلسطينيون.

من جانبه، أشاد رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية بالجهود المصرية لوقف إطلاق النار وإنفاذ المساعدات الإنسانية، مؤكدًا تقديره للمواقف المسؤولة التي تتخذها مصر في دفع عجلة السلام والأمن والتنمية، سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي.

اللقاء تناول أيضًا أهمية إنفاذ حل الدولتين كإطار لتسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية، مع التأكيد على ضرورة اتخاذ خطوات فعالة لمنع اتساع رقعة الصراع في المنطقة.