مجلس الوزراء ينفي انسحاب شركة سيمنز من تشغيل محطات الكهرباء في مصر

ذات مصر

تناقلت بعض صفحات التواصل الاجتماعي أخبارًا تفيد بانسحاب شركة سيمنز للطاقة من تشغيل أكبر محطتين للكهرباء في مصر نظرًا لتأخر مستحقاتها المالية.  

ونفي المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة  صحة هذه الأنباء جملة وتفصيلًا هذه الأنباء.

وأكدت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أنه لا صحة لانسحاب شركة سيمنز للطاقة من تشغيل أكبر محطتين للكهرباء في مصر بسبب تأخر مستحقاتها المالية. وأوضحت الوزارة أن الحكومة ملتزمة بسداد كافة المستحقات المالية للشركة في مواعيدها المحددة وفقًا للعقد المبرم بين الطرفين.

وبحسب البيان الصادر عن الوزارة، فإن شركة سيمنز للطاقة ملتزمة بتشغيل وصيانة محطات الكهرباء المتعاقد عليها، والتي تشمل محطات "البرلس، العاصمة الإدارية الجديدة، بني سويف" لمدة 8 سنوات، وفقًا للاتفاق المبرم في سبتمبر 2018. وأكدت الوزارة على كفاءة محطات الكهرباء التي تعمل بنظام الدورة المركبة، والتي تتجاوز كفاءة تشغيلها 61%، مما يسهم في خفض استهلاك الوقود المستخدم في توليد الكهرباء.

وفي ختام بيانها، ناشدت الوزارة المواطنين بعدم الانسياق وراء مثل هذه الشائعات، وحثتهم على استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.