مدبولي يكشف عن زيادات قادمة في أسعار الكهرباء والبنزين والأدوية

ذات مصر

سلّط رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، اليوم الثلاثاء، الضوء على زيادة أخرى في أسعار الكهرباء والأدوية والطاقة خلال الفترة القادمة.

وقال مدبولي، خلال تصريحات له عقب أول اجتماع لمجلس الوزراء في تشكيلته الجديدة: "سوف نتحرك خلال سنة ونصف في الأسعار لسد الفجوة الموجودة".

وأشار مدبولي إلى أنه سيتم تحريك أسعار الكهرباء والمحروقات "بفروق بسيطة إلى كبيرة حتى تستطيع الحكومة الاستمرار في الاستدامة الاقتصادية"، على حد تعبيره.

وتعاني مصر من ازمة في قطاع الكهرباء، جراء ارتفاع أسعارها وانخفاض الجودة المقدمة للمواطنين، والتي ظهرت بشكل واضح منذ صيف الماضي، وعملت الحكومة على قطع الكهرباء يوميًا في مناطق مختلفة من أنحاء البلاد.

وبخصوص أسعار الطاقة، لفت مدبولي إلى أنها قد تشهد تحريكًا للأسعار خلال الفترة القادمة، بعد ارتفاع آخر في مارس الماضي، ومن المقرر اجتماع لجنة تسعير الوقود خلال الشهر الجاري لتحديد أسعار المنتجات البترولية، خلال الثلاثة أشهر القادمة، بعد ما تم تشكيل تلك اللجنة منذ نحو 3 سنوات.

وفي جانب آخر، لفت رئيس مجلس الوزراء إلى أن تحريك أسعار الأدوية سيكون بحسابات دقيقة، وهناك خطة لتحريك محسوب لبعض الأدوية من الآن حتى آخر العام، لضمان عدم وجود أي نقص في الأدوية.

وفي الشهر الفائت، تم الإعلان بشكل رسمي عن رفع أسعار بعض الأدوية، مع شكوى من المواطنين جراء نقص بعض الأصناف الضرورية والهامة وخاصة للأمراض المزمنة كالضغط والسكري.

وفي الشهر الماضي، أصدرت الحكومة قرارا بزيادة سعر رغيف الخبز المدعم للمرة الأولى منذ عقود طويلة، من 5 قروش إلى 20 قرش للرغيف الواحد بزيادة 300%، بعد أن تم تخفيض وزنه فقط خلال السنوات العشر الماضية، لكن تم الحفاظ على سعره إلى أن زاد في الشهر الفائت.