"الحركة المدنية" تبدأ استعدادتها لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة

ذات مصر

أصدرت الحركة المدنية الديمقراطية عدة قرارات، بعد اجتماع عُقد أمس الثلاثاء، على إثر دعوة من جميلة إسماعيل، رئيسة حزب الدستور ورئيسة مجلس أمناء الحركة المدنية. 

وتم الاجتماع  بحضور كل من رئيس حزب المحافظين، أكمل قرطام، ورئيس حزب التحالف الشعبي، مدحت الزاهد، والقائم بأعمال رئيس حزب الكرامة، سيد الطوخي، والمهندس أكرم إسماعيل، القيادي والعضو المؤسس بحزب العيش والحرية (تحت التأسيس). 

ومن الشخصيات العامة المؤسسة للحركة، حضر كل من الدكتور مصطفى كامل السيد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، والأستاذ طلعت خليل، النائب البرلماني السابق ورئيس هيئة التحالفات السياسية بحزب المحافظين، وفق البيان الصادر عن الحركة اليوم الأربعاء.

ووفق اليان نفسه، قد اتفق الحاضرون على القرارات التالية:

أولاً، طرح استمارة الترشح للاستحقاقات الانتخابية القادمة باسم الحركة المدنية الديمقراطية ونشرها من جانب أحزاب الحركة في القاهرة ومحافظات مصر وعلى حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بالحركة وأحزابها وشخصياتها استعداداً للانتخابات البرلمانية القادمة.

ثانياً، تشكيل لجنة لوضع آليات خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة برئاسة الأستاذ طلعت خليل، النائب البرلماني السابق ورئيس هيئة التحالفات الانتخابية بحزب المحافظين.

ثالثاً، يتولى وليد العماري، المحامي والمتحدث الرسمي لحزب الدستور، مهمة المتحدث الإعلامي للحركة وتشكيل لجنة إعلامية للحركة بمشاركة مسؤولي الإعلام في أحزاب الحركة المدنية.

رابعاً، يتولى الدكتور مصطفى كامل السيد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة وعضو المجلس التنفيذى السابق للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان والقيادي بحزب التحالف الشعبى، مهمة التنسيق لإعداد مشروع البرنامج الانتخابي للحركة المدنية استعداداً للانتخابات البرلمانية المقبلة.

خامساً، تشكيل لجنة للرد على بيان الحكومة الذي ألقاه رئيس الوزراء أمام مجلس النواب في جلسة الإثنين الفائت بمقر البرلمان، كما تم الاتفاق على أن يتم تسليم البيان ونشره بعد الانتهاء من إعداده من جانب اللجنة المشكلة من كل من الأستاذ إلهامي ميرغني ، والدكتور مصطفى كامل السيد، والأستاذ طلعت خليل، وبعد العرض على مجلس أمناء الحركة المدنية.

سادساً، استكمال مشروع هيكلة الحركة المدنية ومجلس أمناء الحركة وضم شخصيات سياسية وشباب ونساء وأحزاب الحركة على خلفية وثيقة التأسيس وميثاق العمل بها.

واعتذر عن حضور الاجتماع لظروف طارئة، كل من  حمدين صباحي، عضو مجلس أمناء الحركة، ومجدي عبد الحميد المنسق العام للحركة، والمهندس سمير عليش، عضو مجلس أمناء الحركة، والمهندس محمد النمر، رئيس الحزب العربي الناصري، وصلاح عدلي، أمين عام الحزب الشيوعي المصري، والمهندس أحمد بهاء شعبان، أمين عام الحزب الاشتراكي المصري. وتغيب عن اللقاء رئيس حزب الإصلاح والتنمية، محمد أنور السادات، لسفره خارج البلاد، وفق بيان الحركة نفسه.