رئيس بلدية فرنسية يطالب رجال الدين بالاتصال مع السماء لوقف الأمطار وظهور الشمس

ذات مصر

أصدر رئيس بلدية إحدى القرى الفرنسية الصغيرة أمراً طريفاً وسط موجة من الطقس السيء الذي اجتاح منطقته، مطالباً بأن تشرق الشمس. دعا رئيس البلدية، دانييل ماريير، رجال الدين إلى بدء "اتصالات ذات أولوية قصوى مع السماء" لإنهاء الأمطار الغزيرة التي أفسدت صيف قريته.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية قد أفادت الأسبوع الماضي بأن الأمطار التي هطلت في يونيو تجاوزت المعدل المعتاد بنسبة 20% مقارنة بالفترة من 1991 إلى 2020، ووصلت في بعض المناطق إلى ضعف الكميات المعتادة.

وعبر ماريير، رئيس بلدية قرية كولونس الصغيرة في منطقة نورماندي، عن دهشته من الطقس غير المعتاد في شهر يوليو، قائلاً لوكالة فرانس برس: "لم أشهد طقساً كهذا من قبل". وأضاف: "صباح أمس كانت الأمطار تهطل بغزارة، والسماء كانت رمادية، والرؤية سيئة لدرجة أنني اضطررت لإضاءة الأنوار داخل المنزل".

في يوم الثلاثاء، أصدر ماريير، رئيس بلدية القرية التي يبلغ عدد سكانها 227 نسمة، أمراً يقول: "بموجب هذا الأمر... في أشهرأغسطس سبتمبر، وأكتوبر، يجب أن يتوقف المطر وتحل محله شمس مشرقة ونسيم خفيف".

كما أضاف: "على كهنة الأبرشيات في جميع أنحاء شمال فرنسا المساهمة من خلال التواصل ذي الأولوية القصوى مع السماء، وبالتالي سيكونون مسؤولين عن تنفيذ هذه القاعدة".

وأوضح ماريير أن العديد من السكان تواصلوا معه لشكره على هذه المبادرة الطريفة.